الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2011

هل النضال السلمي لحركة 20فبراير سيحدث تغييرا في المغرب ؟؟؟

                                                                

مسيرة مدينة أيت ملول :من أجل مجتمع بديل .








  خرجت حركة شباب 20فبراير، يومه الأحد2أكتوبر2011في مسيرة احتجاجية شعبية حاشدة بمدينة أيت ملول وأكدت "الحركة أنها  ترسم اليوم ملحمة أخرى مرادها مجتمع بديل مجتمع الحرية والكرامة والعدالة الإ جتماعية " .

وقد بدأت المسيرة الإحتجاجية على الساعة الرابعة و النصف مساء، من أمام اتصالات المغرب قرب محطة البنزين أفريقيا بحضور جماهيري من  ساكنة المنطقة من مختلف الأعمار.





هذا وقد جابت المسيرة الإحتجاجية وسط المدينة مرورا بشارع تيزنيت تم شارع بويكرى متوجهة إلى حي الشهداء، هدا الحي الذي يحمل  رمزية تاريخية لدى السكان .
و لقد سجل في هذا السياق أن المسيرة لم تعرف تدخلا أمنيا  على غرار بعض المدن التي تعرضت للقمع، باستثناء وجود بعض أعين المخابرات التي تراقب المسيرة  و تحركات مناضلي حركة 20فبراير عن بعد.

وأكدت التصريحات التي أدلى بها مجموعة من مناضلي الحركة لأكابرس "أن الحركة ماضية في نضالها السلمي الحضاري بمعية الشعب المغربي حتى تحقيق كافة المطالب المشروعة  المتمثلة في تغيير حقيقي يشمل كافة المطالب التي رفعتها الحركة منذ 20فبرايرعلى رأسها الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية ".

وفي ختام المسيرة أشارت إحدى مناضلات الحركة في كلمةختامية أن شباب حركة 20 فبراير"عازمين بمعية الشعب المغربي على الإستمرار في المطالبة بالتغيير،رغم ماتعرضت له الحركةومناضليها من قمع ومحاولة لتضليل الرأي العام حول مصداقية الحركة وجديهتا في الإحتجاج السلمي ".



*********************
  التقرير منشور على الموقع الإلكتروني أكابرس : 
  http://agapress.com/art--876.html